مدارس دولية
بمفاهيم
تربوية حديثة

الإرشاد التربوي
Mon, 2014-04-21

للإرشاد الطلابي بأكاديمية القادة الدولية أهمية كبرى كجزء لا يتجزأ من البرنامج التعليمي اليومي من أجل ذلك وفرت مجموعه من أكفأ المتخصصين في الإرشاد الطلابي والنفسي لتقديم خدماتهم الإرشادية للطالب ولمساعدة ولي الأمر في توجيهه ومن أبرز برامج الإرشاد الطلابي:

  • دراسة الحالات الفردية السلبية للطلاب وتقديم الرعاية الخاصة لهم ومساعدتهم على تحقيق النمو واجتياز ما يعترضهم من مشكلات
  • الرعاية الفردية والجماعية لكل طالب متأخر دراسيا للنهوض بمستواه الدراسي، وكذلك تقديم الرعاية الفردية والجماعية لكل طالب متفوق دراسيا للحفاظ على استمرار تميزه تفوقه
  • العمل على توثيق و تدعيم العلاقة بين المدرسة والمنزل من خلال التواصل المستمر والفعال لتحقيق التقدم في مستوى الطالب بتنظيم اللقاءات الدورية بين الآباء والمعلمين والبرامج التوعوية والإصدارات التربوية

مفهوم التوجيه والارشاد:

 

يعرف التوجيه والإرشاد بأنه عملية مخططة ومنظمة تهدف إلى مساعدة الطالب لكي يفهم ذاته ويعرف قدراته وينمي إمكاناته ويحل مشكلاته ليصل إلى تحقيق توافقه النفسي والاجتماعي والتربوي والمهني وإلى تحقيق أهدافه في إطار تعاليم الدين الإسلامي.

 

أهداف التوجيه والارشاد:

 
  • إحداث التغيير الإيجابي في سلوك الطالب
  • العمل على خلق جو مناسب للتعلم والتعليم
  • التنمية والاهتمام بشخصية الطالب الجسمية، العقلية، الاجتماعية
  • التنمية والاهتمام بقدرات الطلاب على كافة المستويات
  • المحافظة على الصحة النفسية للطالب
  • مساعدة الطالب لتحقيق ذاته
  • مساعدة الطالب لتحقيق التوافق على المستوى الشخصي والتربوي، المهني
  • تحسين وتطوير سير العملية التربوية، من خلال العلاقة مع الأهل، الهيئة التدريسية والمجتمع المحلي
  • تحديد الأوضاع والظروف النفسية والاجتماعية والتربوية التي يواجهها الطلاب، بما في ذلك تحديد المشاكل التي يواجهونها، وذلك من خلال الاختبارات والفحوصات التي يقوم بها المرشد التربوي داخل المدرسة

أنواع التوجيه والارشاد:

التوجيه والإرشاد الديني والأخلاقي: ويهدف إلى تكثيف الجهود الرامية إلى تنمية القيم والمبادئ الإسلامية لدى الطلاب واستثمار الوسائل والطرق العلمية المناسبة لتوظيف وتأصيل تلك المبادئ والأخلاق الإسلامية وترجمتها إلى ممارسات سلوكية تظهر في جميع تصرفات الطالب.

التوجيه والإرشاد التربوي: يهدف إلى مساعدة الطالب في رسم وتحديد خططه وبرامجه التربوية والتعليمية التي تتناسب مع إمكاناته واستعداداته وقدراته واهتماماته وأهدافه وطموحاته والتعامل مع المشكلات الدراسية التي قد تعترضه مثل التأخر الدراسي وبطء التعلم وصعوباته، بحيث يسعى المرشد إلى تقديم الخدمات الإرشادية المناسبة والرعاية التربوية الجيدة للطلاب.

التوجيه والإرشاد الاجتماعي: يهتم هذا الميدان بالنمو والتنشئة الاجتماعية السليمة للطالب وعلاقته بالمجتمع ومساعدته على تحقيق التوافق مع نفسه ومع الآخرين في الأسرة والمدرسة والبيئة الاجتماعية.

التوجيه والإرشاد النفسي: يهدف إلى تقديم المساعدة النفسية اللازمة للطلاب وخصوصاً ذوي الحالات الخاصة، من خلال الرعاية النفسية المباشرة والتي تتركز على فهم شخصية الطالب وقدراته واستعداداته وميوله وتبصيره بمرحلة النمو التي يمر بها ومتطلباتها النفسية والجسمية والاجتماعية ومساعدته على التغلب على حل مشكلاته.

مهام المرشد الطلابي:

  • مساعدة الطلبة على التعامل مع مشاكلهم النفسية-الاجتماعية-العاطفية-السلوكية
  • تحديد الطلاب ذوي الحاجة لخدمات نفسية أو اجتماعية متقدمة وذلك عن طريق أجراء الاختبارات والفحوصات
  • تحويل الحالات التي تحتاج الى علاج نفسي أو تدخل على مستوى متخصص إلى المؤسسات المتخصصة
  • إجراء الدراسات التي تبين احتياجات الطلاب على مستوى التطوير الأكاديمي، الاحتياجات النفسية، الاجتماعية، السلوكية
  • مساعدة الطلبة على تحقيق افضل النتائج الأكاديمية
  • تدعيم وبناء شخصية سوية عند الطالب
  • تطوير قدرات وإمكانيات الطالب للاستعداد للخروج إلى العمل
  • مساعدة الطلاب في تحديد أهدافهم المستقبلية و كيفية وضع خطط لتحقيق هذه الأهداف
  • إرشاد الطلاب إلى الطرق المثلى للتعامل مع المشاكل ووضع الحلول لها
  • إرشاد الطلاب لتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتحديد ميولهم 
  • تطوير المهارات والقدرات الاجتماعية والشخصية عند الطالب
  • العمل مع الأهل وتقديم الاستشارة للتعامل مع أطفالهم ولوضع خطة تعاون مشتركة
  • العمل مع المعلمين والإدارة المدرسية لفهم أوضح للطلاب
  • العمل مع المعلمين والإدارة المدرسية لوضع الآليات الأفضل للتعامل مع الطلاب
  • العمل على تنسيق العمل مع المجتمع المدني لتقديم الخدمات الإرشادية للمدرسة
  • تنفيذ زيارات منزلية للطلبة للتعرف على البيئة ودراسة الوضع الاجتماعي للطالب

  الأدوار الخاصة:

  • المرشد كأخصائي: وذلك من خلال العمل مع الطلبة من خلال الإرشاد الفردي والجماعي، والتوجيه الجمعي وذلك لتنمية قدرات وإمكانيات الطلاب، ومساعدتهم في تجاوز مشاكلهم النفسية، الاجتماعية، التربوية، الأكاديمية، وتقديم التوجيه المهني
  • المرشد كمستشار: وذلك لتقديم الاستشارة للأهل لفهم أوضح لأطفالهم وطرق التعامل معهم، وكذلك للمعلمين والإدارة المدرسية في كيفية التعامل مع الطلاب وفهم الطالب من الجوانب المختلفة ووضع آليات مناسبة للتعامل معهم
  • المرشد كمنسق: و ذلك من خلال تنسيق الأنشطة التربوية داخل المدرسة
  • و التنسيق مع المؤسسات الأهلية والحكومية المختلفة لتقديم الخدمات للمدرسة
  • (تحويل حالات، تنفيذ أنشطة توعية وتنموية داخل المدرسة)
  • انت الزائر رقم: 5,979,833
© 2020 Developed by Blue Ray for Web Solutions. All rights reserved